الثلاثاء 27 حزيران , 2018

انباء عن اعدام داعش للمختطفين الستة

تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، صورة غير واضحة أشيع أنها لجثث أشخاص أختطفهم تنظيم "داعش" الإرهابي، في وقت سابق، على طريق كركوك - بغداد.

وأفاد مصدر امني مطلع، في تصريح صحفي تابعته وكالة النبأ للأخبار، إن "القوات الأمنية عثرت على جثث على طريق بغداد - كركوك شمالي العاصمة، ولكن لم يتم التأكد حتى الآن إذا ما كانت تعود للأشخاص الستة الذين اختطفهم تنظيم داعش الإرهابي على الطريق".

وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الأجهزة الأمنية تتحقق من الجثث".

من جهته أعلن عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي خلال بيان تلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، انه "لدينا معلومات من مصادر امنية موثوقة تؤكد العثور على جثث المختطفين في طريق بغداد كركوك وهم مقتولين وعددهم 8 قرب تل الشرف مقابل ناحية سليمانية بيك في محافظة صلاح الدين".

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي، قد بث السبت الماضي، 23 يونيو، تسجيلا مصورا للأشخاص الذين ينحدرون من محافظات كربلاء والانبار، اختطفهم من الطريق الرابط بين محافظة كركوك، والعاصمة، مطالبا الحكومة العراقية بإطلاق سراح "معتقلات" من السجون، مقابل الإفراج عنهم.

وتضاربت الانباء في وقت سبق الاربعاء في مواقع التواصل الاجتماعي عن توصل الاجهزة الامنية الى مكان الرهائن السته، والبعض الاخر نشر خبر الافراج عنهم، فيما تناقلت المواقع صورا لعائلات المخطوفين وهي تناشد الحكومة عارضة صورا لأطفالهم مكتوبا عليها "انقذوا بابا". انتهى/ ع

 

المصدر: وكالة نون

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات