السبت 24 حزيران , 2018

هكذا تحولت الفتوى في السعودية من التحريم الى مصلحة الاسلام!

أثبت قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي سمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة بدءا من اليوم الأحد 24يونيو/حزيران بما لا يدع مجالا للشك أن “هيئة كبار العلماء” التي يرأسها عبد العزيز آل الشيخ، ليسوا إلا مجرد اداة في يد الملك يحللون ويحرمون فقط ما يريد وفق هواه وحاجته السياسية لفتواهم. بحسب ناشطين.

ومع دخول القرار حيز التنفيذ، اليوم الأحد، أعاد ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” تداول مقطع فيديو لمفتي السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء عبد العزيز آل الشيخ، حذر فيه من فتن قيادة المرأة للسيارة، وطالب بعدم السماح بذلك وإقراره، لكونه أمراً خطيراً يعرِّض النساء لأبواب شرّ كبيرة، حسب تعبيره.

وقال “آل الشيخ” في فتواه التي أصدرها في شهر أبريل/نيسان من العام الماضي إن: “قيادة السيارة قد تفتح عليها أبواب شر ولا تنضبط أمورها، فالواجب والمطلوب منا إلا نقرَّ هذا؛ لأن هذا أمر خطير يعرضها للشرور؛ ولا سيما من ضعفاء البصائر الذين يتعلقون بالنساء، وربما سبب خروجها وحدها وذهابها إلى كل مكان من غير علم أهلها بها شرور كثيرة، نسأل الله السلامة والعافية”، حسب وصفه.

ولم يتوقف أمر تحريم المرأة لقيادة السيارة على فتوى “آل الشيخ، حيث أفتى عموم مشائخ السعودية السنة بتحريم قيادة المرأة للسيارة. وقد أصدرت هيئة كبار العلماء فتاوى عديدة بتحريمها تحت رئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز.

كما أفتى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان بتحريمها معللا رفضه أن “المحاذير كثيرة وأخطر شيء أنها تعطيها الحرية بأن تأخذ السيارة وتذهب إلى من تشاء من رجال ونساء“.

كما أفتى الشيخ محمد بن عثيمين بتحريمها قائلاً : “لا شك أن قيادة المرأة للسيارة فيها من المفاسد الكبيرة ما يربو على مصلحتها بكثير هذا فضلاً عن أنها ربما تكون سلما وبابا لأمور أخرى ذات شرور فتاكة وسموم قاتلة”، على حد قوله.

يشار إلى أنه مع الدقائق الأولى من اليوم الأحد بدأ سريان الأمر الملكي الذي يقضي بالسماح للمرأة في السعودية بقيادة السيارة لأول مرة في تاريخ المملكة، حيث يُتوقع أن تبدأ آلاف النساء قيادة السيارات. وبثت قنوات سعودية مقاطع مصورة لنساء بدأن قيادة سياراتهن لأول مرة في شوارع المملكة.

وبهذا القرار، خرجت السعودية من وضعية الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر قيادة المرأة للسيارة.

وكان ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز قد أصدر يوم 26 سبتمبر/أيلول الماضي أمرا يقضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة بدءا من 24 يونيو/حزيران الجاري.

ويسمح القرار للنساء البالغات من العمر 18 عاماً فما فوق، بإجراء امتحان للحصول على رخصة للقيادة، كما يجيز للسعوديات تعديل رخص القيادة الأجنبية.

كما يسمح القرار للنساء في السعودية بقيادة الشاحنات والدراجات النارية، إضافة إلى أنه يسمح لهن بالعمل كسائقات أجرة لكونه يساويهم بالذكور تماما، حسبما قالت الإدارة العامة للمرور في وقت سابق. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات