السبت 24 حزيران , 2018

أبو موس.. متهم عراقي يغتصب الأولاد والفتيات ويعذبهم بالشفرة

صدقت محكمة عراقية في العاصمة بغداد، اليوم الأحد، أقوال متهم ملقب بـ"أبو موس"، بعد ارتكابه بشعة ضد أطفال من الأولاد والفتيات باغتصابهم، وتعذيبهم.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، القاضي عبد الستار بيرقدار، في بيان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، أن محكمة تحقيق الكرخ صدقت أقوال المتهم الملقب (أبو موس) والذي كان يقوم بخطف الأطفال في العاصمة بغداد.

وأضاف بيرقدار، أن "المتهم اعترف بقيامه باغتصاب أطفال ثم تعذيبهم بالضرب بشفرة الحلاقة على منطقة الخلف (الدبر)".

ونوه بيرقدار، إلى أن المتهم اعترف بقيامه بخمس عمليات خطف واغتصاب بحق أطفال من الأولاد والبنات وضربهم بموسي الحلاقة"، لافتا إلى "أنه كان محكوم عليه بالسجن المؤبد وتم إخلاء سبيله لشموله بقانون العفو العام عام 2017". 

وأكد الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي، أن "محكمة تحقيق الكرخ صدقت أقوال المتهم وفق أحكام المادة 393 من قانون العقوبات". 

الجدير بالذكر الى ان العديد من عمليات العنف والاغتصاب تطال أطفال تصل بالعديد منهم إلى القتل وإشاعة الرعب بين العائلات، ولعل أشهر وأبرز هذه الجرائم، تلك التي وقعت في محافظة كركوك، الشهر الجاري، وانتهت باغتصاب طفل لم يتعد الخامسة من عمره، وقتله على يد مجموعة من المراهقين.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات