الخميس 22 حزيران , 2018

محكمة نيجيرية تؤجل محاكمة الشيخ الزكزاكي والشرطة تفتح النار على انصاره

فتحت القوات الأمنية والشرطة النيجيرية النار على أنصار زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا الشيخ إبراهيم الزكزاكي الذين اجتمعوا سلميا إحتجاجا على ممارسات السلطة التعسفية ضده.

واجلت المحکمة العليا في ولاية كادونا النيجيرية محاكمة زعيم الحركة الاسلامية الشيخ ابراهيم الزاكزاكي الى الشهر المقبل لغياب القاضي عن جلسة المحاكمة.

وقال مصدر مقرب من عائلة الشيخ الزاكزاكي ان الشيخ وزوجته اُحضرا الى بناية المحكمة لكن القاضي تغيب عن الجلسة لسبب لم يعلن عنه فتقرر تاجيل المحاكمة الى الحادي عشر من يوليو/ تموز المقبل. واُعيد نقل الشيخ الزاكزاكي وزوجته من قاعة المحكمة الى مكان مجهول وسط اجراءات امنية مشددة.

وقبيل المحاكمة تظاهر انصار الشيخ الزاكزاكي في كادونا مطالبين بإطلاق سراحه لكن قوات الجيش واجهت المتظاهرين باطلاق النيران عليهم مما ادى الى وقع اصابات في صفوف المتظاهرين.

ورغم ان القضاء النيجيري أمر باطلاق سراح الشيخ الزاكزاكي في اواخر عام ٢٠١٦ الا انه لا زال رهن الاعتقال لدى الجيش. وكان الجيش النيجيري هاجم محل اقامة الشيخ الزاكزاكي في مدينة زاريا في ولاية كادونا في نهاية عام ٢٠١٥ واصابه وزوجته بجروح بينما استشهد المئات من أنصاره. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات