الأثنين 24 تشرين الثاني , 2015

سقوط قتلى وجرحى بانفجار في حافلة للأمن الرئاسي وسط العاصمة تونس

خلف انفجار في حافلة تقل عناصر من الحرس الرئاسي, اليوم الثلاثاء, وسط العاصمة تونس 11 قتيلا على الأقل، وعدد من الجرحى، وتحدثت رئاسة الجمهورية عن "اعتداء".

وأعلنت الداخلية التونسية مقتل 11 عنصرا من الأمن الرئاسي التونسي وإصابة آخرين الثلاثاء في انفجار حافلة كانت تقلهم وسط العاصمة تونس.

ووقع الانفجار في شارع محمد الخامس الذي تفصله أمتار عن جادة الحبيب بورقيبة الشهيرة في قلب العاصمة التونسية، ويعج وسط العاصمة بالناس هذه الآناء، حيث تجري هذا الأسبوع فعاليات مهرجان "أيام قرطاج السينمائية"، وتعرف خلاله المدينة اكتظاظا كبيرا بالجمهور إضافة إلى حضور كبير لضيوف أجانب.

وقال وليد الوقيني المتحدث باسم وزارة الداخلية في تصريح للمحطة الأولى من التفزيون الرسمي، إن 11 من عناصر الأمن الرئاسي "استشهدوا" وأن آخرين أصيبوا في تفجير الحافلة التي كانت تقلهم، لافتا إلى أن الحصيلة غير نهائية.

وقال معز السيناوي الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن "الانفجار" نجم عن "اعتداء".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات