الأربعاء 21 حزيران , 2018

التربيه تفتح تحقيقاً عاجلاً بعد تسرب أسئلة امتحانية

فتحت وزارة التربية، اليوم الخميس، تحقيقاً عاجلاً حول تسريب اسئلة مادة التربية الإسلامية.

وقالت وزارة التربية في بيان تلقت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، إن اللجنة الدائمة للامتحانات، فتحت تحقيقاً واسعاً حول ما نشر في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص تسريب اسئلة مادة التربية الاسلامية،

وبينت ان فتح التحقيق جاء بتوجيه من وزير التربية محمد اقبال، وسيتم اتخاذ قرار على ضوء نتائج التحقيق، وان جميع الخيارات متاحة امام اللجنة، فيما بينت انها ستعلن نتائج التحقيق حال تمامها.

وشدد البيان، على عدم التهاون في احالة كل من قصر او حاول التقصير الى المحاكم الجنائية المختصة لينال جزائه حفاظا على سلامة العملية الامتحانية"، بحسب البيان.

وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الرزاق العيسى، قد كشف اليوم الخميس، أن وزارته ستعمل للحد من ظاهرة تسريب الاسئلة، فيما نوه الى دراسة اجراء امتحان تنافسي بعد قبول الخريجين في الكليات.

وقال العيسى في بيان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، "سنعمل مع وزارة التربية والجهات الاخرى المعنية بوضع حد وحل نهائي لظاهرة تسريب الاسئلة الامتحانية لطلبة السادس الاعدادي خاصة بعد الانباء التي انتشرت اليوم بتسريب اسئلة مادة الاسلامية"، مضيفا أن "ذلك يؤثر بشكل كبير على مستقبل ابنائنا الطلبة ويخرج جيل غير قادر على بناء مستقبل بلده"، مشدداً على أن "وزارة التعليم العالي لا تتحمل مسؤولية استقبالهم في جامعاتها".

ولفت العيسى الى امكانية دراسة "عمل امتحان تنافسي لجميع خريجي السادس بعد قبولهم في كلياتهم حتى يتبين الطالب المجد من الطالب الذي اعتمد على الغش وتسريب الاسئلة" بحسب البيان.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات