الأربعاء 21 حزيران , 2018

كتل سياسية ترى دعوة العبادي تسويق شخصي له واخرى مشاريعها لا تتعد الحزبية

كشف ائتلاف الحكمة ان كتلا سياسية اعتبرت دعوة رئيس الوزراء حيدر العبادي تسويقا شخصيا له، فيما عد سائرون المشاريع التي قدمت من قبل الكتل لا تتعد الحزبية الضيقة

وقال عضو الوفد التفاوضي للائتلاف عبد الله الزيدي في حديث لوكالة النبأ للأخبار اليوم الخميس, ان " ابدت بعض الكتل ترحيبها بمبادرة العبادي بعدما اطلق دعوته لجميع الكتل السياسية للجلوس على طاولة الحوار، بينما البعض الاخر ابدى امتعاضه منها وهذا الامر يثير الشكوك برفضهم تلبية الدعوة".

واضاف الزيدي، ان "دعوة رئيس الوزراء يمكن ان تساهم بنوع من الاستقرار، باعتبار ان المبادرة جاءت من رأس السلطة التنفيذية بعنوانه الوظيفي وليس الشخصي". مشير الى ان" البعض قرأها على انها محاولة للتسويق الشخصي".

من ناحية اخرى اشار ائتلاف سائرون بأن جميع المشاريع التي قدمت من قبل الائتلافات لا تتعدى ان تكون مشاريع حزبية ضيقة.

وقال القيادي في ائتلاف سائرون رياض المسعودي في حديث لوكالة النبأ للأخبار" ان مسالة التضحية من اجل العراق مفقودة لدى غالبية الكتل السياسية، وليس لديها سوى الحصول على اكبر قدر من المغانم"، على حد قوله.

وبين المسعودي أن "ما قدم من برامج للكتل السياسية لا تتعدى كونها مشاريع حزبية ضيقة، وتهدف الى عرض بضاعة تلك الكتل". مبينا ومن ثم يتم التنازل كل منهم عن بضاعته ليحصل على مكسب اخر وهذا ما نسميه تقاسم الكعكة". انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات