الأحد 18 حزيران , 2018

خطر الجفاف.. حظر زراعة محاصيل بعينها ومدن عراقية تستعد

ناقش اجتماع طارئ مديرية الموارد المائية في بابل بعضوية رؤساء الاقسام والشعب، شحة المياه والاجراءات الكفيلة بذلك.

وذكر بيان لوزارة الموارد المائية تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، إن الاجتماع ناقش توزيع المياه وتشغيل الاساﻻت لجميع جداول المحافظة، ومتابعة تنفيذ جدول المراشنة لعموم جداول بابل".

وأكد : "على إيصال حصة محافظتي الديوانية و المثنى من مياه شط الحلة ".

وجدد البيان في تأكيده الى متابعة الإجراءات الخاصة بأعمال التطهير التي تنفذها المديرية و تشكيلات الوزارة في المحافظة ومواقف إزالة التجاوزات على عمود شط الحلة و الجداول المتفرعة بهدف تأمين ايصال المياه الى ذنائب الجداول ومجمعات الاسالة لعموم بابل".

وأعلنت وزارة الموارد المائية، الاثنين، استمرار رفع التجاوزات المائية في محافظة بابل بالتنسيق مع الاجهزة الامنية.

وقالت الوزارة في بيان، إن "شعبة ري القاسم في مديرية الموارد المائية في بابل تواصل وبالتنسيق مع قيادة عمليات المحافظة، اعمالها بإزالة التجاوزات وغلق المنافذ غير الرسمية على جدول الجربوعية، بهدف تأمين الحصص المائية لمحطات اﻻسالة العاملة على الجدول.

ومن جهة اخرى ذكر بيان للوزارة، الى استمرار شعبة ري ابو صيدا التابعة لمديرية الموارد المائية في ديالى، اعمالها بتنظيف وتطهير الانهر والجداول وخلال ايام العيد، بهدف الاستمرار بتامين الحصص المائية لأهالي المحافظة.

وقد أعلنت وزارة الموارد المائية، السبت الماضي، عن حفر 28 بئراً مائياً في محافظة الديوانية خلال شهر ايار الماضي.

وقالت الوزارة في بيان إن "فرق الحفر العاملة في فرع النجف التابع للهيأة العامة للمياه الجوفية، أكملت حفر 28 بئراً مائياً في محافظة الديوانية خلال شهر ايار من هذا العام".

وأوضح البيان ان "حفر تلك الآبار جاء لتلبية لسد احتياجات المواطنين للمياه ومعالجة الشحة التي تعاني منها المحافظة".

وشهد العراق اخفاض مناسيب مياه دجلة والرفات اثر بناء تركيا سد اليسو وخفض امدادت المياه التي وصلت الى مستويات غير مسبوقة. مما حدا بالحكومة العراقية الى التحرك واجراء محدثات مع الجانب التركي التي افضت الى تقاسم الحصص المائية بواقع 57% من المياه للعراق و25% لتركيا لغرض تزويد السد بالمياه.

كما أعلنت وزارة الزراعة العراقية، في وقت سبق الاثنين ، حظر بعض المحاصيل الزراعية التي تحتاج الى الكثير من المياه بسبب الجفاف الشديد العام الحالي، حيث تم استبعاد زراعة الأرز والذرة الصفراء من خطة الزراعة الصيفية، نظرا الى عدم توافر كميات المياه المناسبة لتلك المحاصيل. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات