الأحد 18 حزيران , 2018

أنصار الله: مفاجأة صادمة تنتظر التحالف السعودي الاماراتي في الحديدة ولن تستطيع حسم المعركة

قال المتحدث باسم حركة أنصار الله اليمنية محمد عبد السلام ان هناك مفاجأة صادمة تنتظر التحالف السعودي الاماراتي في مدينة الحديدة.

وقال عبد السلام، في تصريح صحفي تابعته وكالة النبأ للأخبار، ان "ما ينتظر التحالف في الحديدة معركة استنزاف لا يستطيع أن يصمد فيها".

وأكد، أن التحالف "لن يستطيع حسم المعركة في الحديدة"، لافتاً إلى أن "عمليات الساحل الغربي تتركز في الدريهمي ومناطق محدودة".

واوضح أنه لا وجود للإيرانيين في اليمن، مؤكداً أن حركة أنصار الله ترى أن العملية العسكرية في الحديدة تدمير للحل السياسي".

ولفت المتحدث باسم "أنصار الله" أن فكرة تسليم الحديدة للأمم المتحدة غير منطقية ومخالفة لقوانين الأمم المتحدة ومواثيقها الدولية".

مشيرا أن "تسليم مرفأ الحديدة للأمم المتحدة غير موضوع على طاولة النقاش".

وأعلن عبد السلام، عن طرح المبعوث الأممي أن يبدأ الحل السياسي من الحديدة، مضيفاً أن "أنصار الله" ليس لديها مشكلة بذلك، حيث إن الحل في الحديدة يجب أن يكون في صنعاء وعدن وغيرها من المناطق.

ورأى عبد السلام أن الهدف من الحرب أن يكون اليمن خاضعا للاحتلال الأجنبي.

وأردف أن عبد ربه منصور هادي "ليس سوى واجهة للاحتلال الإماراتي والسعودي، حيث إنه ظهر في عدن تحت صورة مؤسس السعودية ومؤسس الإمارات وهو من المفترض رئيس يمثل الشرعية".

وبين المتحدث الرسمي أن "هذه الصورة تؤكد أن اليمن تحت الاحتلال وأن هادي هو مجرد أداة لا مكان له في أي مفاوضات سياسية".

ويعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، جلسة مغلقة حول اليمن يدلي خلالها المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث بإفادة يحيط خلالها أعضاء المجلس بتفاصيل خطته الشاملة للسلام في اليمن، التي وعد بتقديمها بعد شهرين من إحاطته الأولى في 17 من نيسان الماضي.

وكانت الأمم المتحدة قد اعربت عن خشيتها من أن هجوم التحالف السعودي الاماراتي على الحديدة، الميناء الاستراتيجي وأحد أهم المنافذ البحرية في البلاد، قد يصد شريان الحياة الوحيد لمعظم مواطني البلاد، حيث يعتمد 22 مليون شخص حاليا على المساعدات ويواجه 8.4 مليون منهم خطر المجاعة.

وكان المبعوث الاممي مارتن غريفيث، قد وصل اليمن السبت الماضي، أجرى خلالها مباحثات عاجلة في صنعاء بشأن القتال الدائر بين قوات يدعمها التحالف العسكري بقيادة السعودية والجيش اليمني واللجان الشعبية في مدينة الحديدة، بحسب ما افادت به التقارير الواردة.

وعلى صعيد الحرب الدائرة في اليمن، شنت حركة انصار الله واللجان الشعبية، مساء الاحد، عمليات عسكرية وقنص على القوات الموالية للتحالف السعودي الاماراتي في محافظتي تعز والضالع في اليمن، حيث لقي عدد منهم مصرعه وأصيب آخرون مساء الأحد.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح صحفي، أن مجاهدي حركة انصار الله واللجان الشعبية شنوا عمليةً هجومية على مواقع قوات موالية للتحالف السعودية في جماش وحجلان بمريس بمحافظة الضالع ما أدى إلى مصرع وإصابة أعداد منهم.

وأضاف المصدر أن "قناصة الجيش واللجان نفذت عمليات قنص تمكنت خلالها من قتل وإصابة 4 من هذه القوات في عدد من جبهات تعز.

وكانت مدفعية حركة انصار الله واللجان الشعبية استهدفت تجمعات لقوات موالية للتحالف السعودي الاماراتي، في جبهة الصلوب تعز، السبت الماضي، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات