السبت 17 حزيران , 2018

ترغيب وترهيب أميركي- كوري جنوبي لكوريا الشمالية

قالت وكالة "يونهاب" للأنباء، اليوم الأحد، إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعتزمان إعلان تعليق مناورات عسكرية كبرى هذا الأسبوع، على أن يتم استئنافها إذا لم تفِ كوريا الشمالية بتعهدها بنزع السلاح النووي.

ونقلت الوكالة عن مصدر في حكومة كوريا الجنوبية لم تكشف عن اسمه قوله، إن التعليق سيؤثر على الأرجح على المناورات المشتركة الكبرى فقط دون أن يطال ذلك التدريبات العسكرية الروتينية.

وفاجأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب المسؤولين في سول وواشنطن عندما تعهد بإنهاء المناورات العسكرية بعد لقائه بزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة الأسبوع الماضي.

وقالت القوات الأميركية في كوريا فور هذا الإعلان إنها لم تتلق أي توجيهات بشأن وقف أي تدريبات، وقال مسؤولون من كوريا الجنوبية إنهم يحاولون تحديد التدريبات التي قصدها ترامب في تصريحاته.

لكن رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن قال يوم الخميس في إشارة إلى أن سول منفتحة على تعليق التدريبات، إن حكومته ستحتاج لأن تتسم بالمرونة فيما يتعلق بوضع ضغوط عسكرية على كوريا الشمالية إذا ماكانت صادقة بشأن نزع السلاح النووي.

وذكر مكتب مون في بيان أن الرئيس قال إن بلاده ستبحث بحرص أمر التدريبات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة، وأنه طلب من مسؤوليه التعاون مع الولايات المتحدة بشأن الأمر.

وذكرت "يونهاب"، الأحد، أن مسؤولين من كوريا الجنوبية طلبوا من نظرائهم في كوريا الشمالية خلال محادثات عسكرية بين الكوريتين، إبعاد المدفعية لمسافة تتراوح بين 30 و40 كيلومترا عن خط ترسيم الحدود العسكري شديد التحصين الذي يفصل الدولتين.

وجاءت المحادثات، وهي الأولى من نوعها منذ أكثر من عقد، وجرت بقرية "بانمونجوم" الحدودية في المنطقة منزوعة السلاح، بعد قمة بين الكوريتين في أبريل وافق خلالها قائدا البلدين على تهدئة التوتر ووقف "كل الأعمال العدائية".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات