الجمعة 16 حزيران , 2018

خطيب صلاة العيد في كربلاء ينتقد نقص الخدمات وارتفاع معدلات الفقر

وجه امام وخطيب صلاة العيد في مدينة كربلاء المقدسة السيد (مرتضى القزويني) خلال الخطبة الثانية لصلاة العيد التي اقيمت في منطقة ما بين الحرمين الشريفين صباح اليوم السبت، دعوة الى رؤساء الكتل السياسية، منتقدا نقص الخدمات وارتفاع معدلات الفقر في العراق.

واعرب السيد القزويني خلال خطبة صلاة العيد التي حضرها آلاف المسلمين صباح اليوم، عن استغرابه ازاء عجز الحكومة العراقية بمعالجة مشكلة الكهرباء التي دخلت عامها الخامس عشر، موجها نداءه الى رئيس الوزراء ووزير الكهرباء لايجاد حل مناسب لانهاء هذه الازمة، مبينا ان هذه المشكلة القت بظلالها على جميع مفاصل الحياة واودت بحياة المواطنين.

وتساءل خطيب صلاة العيد عن سبب ارتفاع معدلات الفقر في العراق وان الكثير من مواطنيه بلا مأوى في الوقت الذي يسجل فيه البلد يوميا تصدير اكثر من (4) مليون برميل نفط، مستدركا "هل من المعقول ان نجد ملايين الفقراء في بلد غني كالعراق".

ووجه السيد القزويني دعوة الى رؤساء الكتل السياسية مطالبا اياهم بضرورة توحيد كلمتهم وتناسي الخلافات، مؤكدا انها ليست دعوة فردية بل انها دعوة القران الكريم والدين الاسلامي، مستشهدا بقوله تعالى (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا)، وكذلك في قوله تعالى (وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ).

وطالب خطيب صلاة العيد جموع الزائرين برفع الاكف والدعاء لاصلاح امور المسلمين، مستعرضا الاوضاع المأساوية في اليمن وكذلك في سوريا والبحرين وفلسطين، مبينا اننا في الوقت الذي يجب ان نعبر فيه عن فرحتنا بحلول العيد الا ان القلوب مملؤة بالفجائع الكبرى والمآسي التي تشهدها البلدان الاسلامية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات