الأثنين 12 حزيران , 2018

صحة كربلاء: الالعاب النارية والاسلحة البلاستيكية سببت في احد الاعياد اصابة 250 حالة

اطلقت دائرة صحة كربلاء، الثلاثاء, حملة توعوية تحذر من مخاطر استعمال الالعاب النارية والاسلحة البلاستيكية والمفرقعات والتي تسبب الحروق والتشوهات، اضافة الى تكريس ثقافة العنف.

وقال مدير اعلام صحة كربلاء سليم كاظم في حديث لوكالة نون الخبرية، ان "صحة كربلاء اطلقت حملة توعوية ارشادية دعماً للحملة التي أطلقتها وزارة الصحة والبيئة منذ عدة سنوات لإنقاذ أطفال العراق من مخاطر استعمال الالعاب والنارية الاسلحة البلاستيكية الحاوية على "الصجم" والمفرقعات".

واضاف ان "الحملة تحث ايضا على الابتعاد عن الالعاب والأسلحة والألعاب التي تحتوي على أشعة ليزرية تؤثر على العين بنحو مباشر مما يسبب لها الأضرار، وفي بعض الأحيان تؤدي إلى فقدان البصر".

وأشار سليم الى، ان "استخدام الاطفال للاسلحة البلاستيكية والتي تطلق كرات حديدية وكذلك الليزرية، يسهم في تكريس ثقافة العنف وما تسببه من اضرار في بناء شخصيتهم".

وبين ان "اضرارها كبيرة على المجتمع، مما يسبب زرع العنف والانتقام داخل عقلية الاطفال والتي تتأثر بما يحدث ويحيط حولهم من احداث".

وبحسب دائرة صحة كربلاء، ان السنوات السابقة شهدت ارتفاع نسب الاصابة "بالصجم"، جراء استخدام الاسلحة البلاستيكية، والتي وصلت في احد الاعياد الى 250 حالة. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات