الخميس 08 حزيران , 2018

فرنسا تعتقل لاجئا عراقيا سابقا للاشتباه في ارتكابه جرائم حرب

قال مكتب مدعي باريس، امس الخميس، إن السلطات الفرنسية تحتجز لاجئا عراقيا سابقا للاشتباه في ارتكابه جرائم حرب بوصفه قياديا محليا في تنظيم داعش.

وأضاف المكتب أن الرجل الذي لم يتم الكشف عن هويته خضع لتحقيق رسمي للتواطؤ الجنائي فيما يتصل بعمل إرهابي والانضمام إلى جماعة مسلحة سعيا لارتكاب جرائم حرب.

وكانت قناة (تي.إف1) التلفزيونية أول من أورد الخبر وقالت إن المشتبه به يدعى أحمد إتش. ويبلغ من العمر 33 عاما.

ووفقا لمصادر قريبة من التحقيقات فإن السلطات العراقية تعتقد أنه حاكم محلي سابق لدى تنظيم داعش لمنطقتي تكريت وسامراء وتقعان على بعد نحو 100 كيلومتر إلى الشمال من بغداد.

وقال تنظيم داعش إنه قتل 1700 أسير من كتيبة تابعة للجيش العراقي في معسكر سبايكر في يونيو حزيران 2014. وذكرت نفس المصادر أن من المعتقد أن الرجل المعتقل اشترك في المذبحة.

وقتل أكثر من 240 شخصا منذ أوائل 2015 في فرنسا في هجمات نفذها إسلاميون متشددون أو أفراد أوعزت لهم جماعات إرهابية متشددة بها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات