الثلاثاء 06 حزيران , 2018

عمليات البصرة: شركة الكاميرات الامنية تعرضت للتهديد واننا على استعداد لحمايتها

كشف قائد عمليات البصرة، الفريق الركن جميل الشمري، عن تعرض الشركة المنفذة لمشروع كاميرات البصرة الامنية الى التهديد من قبل جهات داخل المحافظة.

وفيما اشار الى وجود ، لفت الى كسب الشركة.

وقال الشمري في تصريح صحفي تابعته وكالة النبأ للأخبار، إن "المشروع معطل منذ اكثر من 5 سنوات، ووصلت نسب الانجاز فيه 75% بعدما تم نصب الاجهزة والكاميرات في مقر قيادة الشرطة". موضحا، بأن "الشركة تعرضت للتهديد، كما ان هناك جهات في مجلس المحافظة غير داعمة للمشروع وتحاول منع تنفيذه". حسب قوله.

واضاف، ان "الشركة كسبت دعوى قضائية اقامتها ضد الحكومة المحلية عبر "ثغرة قانونية" (دون ايضاح تفاصيل الدعوى)".

ولفت الشمري الى وجود جهات في مجلس محافظة البصرة "دون ان يحددها" غير داعمة للمشروع وتحاول ان تمنعه بطريقة او بأخرى"، على حد قوله.

وبين: ان "قيادة العمليات ولاهتمامها البالغ بالمشروع اكدت لمدير الشركة استعدادها توفير مكان لإقامته داخل مقر القيادة مع توفير الطعام والحماية له، فيما ابدت استعدادها للمحافظ السابق وللحالي على توفير الحماية للشركة في حال رجوعها لكن هناك "تهرب منه"، بحسبه.

واكد: بالقول "يبدو وجود تهديد حول مبالغ او ما شابه ذلك". وابدى الشمري استعداده لتوفير قوة من الجيش بواقع "فوج بدلاً من سرية" لحماية القائم على المشروع واستقباله وإعادته شخصيا من قبله "قائد العمليات" من والى المطار".

واختتم بالقول بأن قيادة العمليات مهتمة بالمشروع وتفعيله لما له من ايجابيات في الحد من الجريمة والقاء القبض على المطلوبين للقضاء.انتهى/ ع

المصدر: وكالات

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات