الأربعاء 31 آيار , 2018

حقوق الانسان: المكونات تمتلك حقاً بتولي المناصب السيادية في الحكومة المقبلة

طالبت المفوضية العليا لحقوق الانسان بأحقية تولي كل مكونات الشعب العراقي للمناصب الرئاسية الثلاث.

وقال البياتي في حديث لوكالة النبأ للأخبار، "ان الاعلان العالمي لحقوق الإنسان يؤكد على مبدأ التساوي بين الناس لان الجميع يولدون أحرارا متساويين بجميع الحقوق والحريات دون أي تمييز، مشددا على انه ليس هناك ما يمنع ان يتسلم منصب رئيس الجمهورية او البرلمان او الوزراء من التركمان او المسيح او الصابئة او الايزيدية او الفيلية او الكاكائية طالما هم شركاء في هذا الوطن".

واضاف البياتي، انطلاقا من مبادئ ميثاق الأمم المتحدة ندعو الى عدم التمييز بسبب العرق أو الجنس أو اللغة أو الدين، وحق الجميع بتسلم المناصب من رئاسات الجمهورية والنواب والوزراء وفق الكفاءات والخبرات، مؤكدا انه من حق جميع ابناء الشعب العراقي الحصول على فرص العمل وفسح المجال للطاقات الشابة المعطلة لما يقارب من عقد دون ان تجد لها فرصة عمل ومجال للمشاركة في بناء الدولة، وبما يضمن تجاوز التلكوء في منظومة الدولة ومؤسساتها، مشيرا الى ان اعتماد التقسيم او التوزيع الطائفي والعرقي لأغلب المناصب والمواقع في الدولة وليس الكفاءة انعكس بشكل واضح بضعف المشاركة في الانتخابات التي بينت عدم رضا الشعب عن العملية السياسية ومخرجاتها التي تحتاج الى مراجعة حقيقية للكثير من تفاصيلها.

ودعا البياتي الجهات الحكومية المعنية الى تطبيق بنود الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري واحترام الحقوق، خاصة ان العراق هو احد الموقعين على هذه الاتفاقية وبما يمنح الجميع فرص متساوية في العمل والانجاز والحياة الكريم.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات