السبت 22 تشرين الثاني , 2015

البياتي: رئيس الوزراء طالب بتشكيل وفد تركماني عال المستوى للتفاوض مع الكرد لإيجاد حلول أساسية ومستقبلية للتعايش السلمي

اعلن النائب جاسم محمد جعفر البياتي عن اجتماع أعضاء مجلس النواب من التركمان السبت ١١/٢١ رئيس الوزراء حيدر العبادي.

واشار البياتي الى "حديث شفاف وواضح دار بين الطرفين أهمها، وضع التركمان في مناطقه إلى أين؟ وفرض الامر الواقع من قبل الإخوة الكرد!! ورأي الحكومة الاتحادية والكتل السياسية من هذه الأحداث التي تدار في تلك المناطق!!! كما اثيرت ايضا آلية إدارة كركوك وطوز ومناطق تركمانية أخرى"، وكذلك "إمكانية تحرير تلعفر وسهل نينوى ودور ابناء تلعفر في هذا التحرير", وتم التركيز أيضا على "أحداث طوز الاخيرة وعمل لجنة التهدئة وتعويض المتضررين وتعويضات القرى الثلاث وامرلي, وتم الاتفاق على تشكيل لجنة عالية المستوى من القيادات التركمانية وبإشراف الحكومة للتفاوض مع القيادات الكردية على اعلى المستويات ومع المكونات الاخرى المتواجدة مع التركمان في مناطقهم وذلك لحسم مستقبل التعايش السلمي للأبناء والاحفاد لهذه المكونات".

وقال البياتي في بيان تلاه في مؤتمر صحفي وبثه مكتبه "ان احداث طوز الاخيرة وضعت النقاط على الحروف وهز الضمير التركماني من أعماقه حول إمكانية التعايش السلمي مادام التلويح بالسلاح سيد الموقف، وإلى أين مستقبل الأجيال في المناطق التركمانية والتي هي مناطق مشتركة مع مكونات اخرى من الإخوة الكرد والعرب والمسيح والايزدية والشبك واخرين في ظل هذه الأحداث وفرض الامر الواقع".

واشار البياتي في بيانه "لابد من إيجاد حلول استراتيجية وأساسية لادارة هذه المناطق تتفق عليها المكونات، فبدلا من فرض امر واقع يمكن فرض آلية التعايش السلمي وتطبيق العدالة والابتعاد عن فرض مفاهيم دكتاتورية وعنصرية، مؤكدا ان العالم اليوم قرية صغيرة لايمكن فرض هيمنة وقوة على الاخرين، لابد من العودة الى الديمقراطية والشفافية في ادارة هذه المناطق".

وقال البياتي "نحن شركاء في القرار والحكم والادارة في مناطق تواجدنا، ولن نقبل غير العدالة في التوزيع والتشاور في البناء والاعمار والشفافية في التعامل وذلك لاحقاق الحق وابطال الباطل ونتفق على غيره، واكد سيادته لقد ان الاوان على الأخوة الكرد إبراز حسن النية في التعامل والابتعاد عن التسيس واللجوء الى ادارة مشتركة بعيدة عن السيطرة والنفوذ وفسح المجال للمكونات الأخرى أن يكونوا شركاء كل حسب حجمه".

واختتم البياتي بيانه بالشكر الجزيل لرئيس الوزراء باهتمامه البالغ للتركمان مؤكدا أنه كان اجتماعا ناجحا وشفافا لكلا الطرفين.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات