السبت 20 آيار , 2018

الجيل الجديد يتهم الحزبين الكرديين الرئيسيين بالتزوير والرافدين يطعن بالكوتا

اتهمت حركة الجيل الجديد، اليوم الاحد، الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين بتزوير 640 الف صوت للناخبين في محافظات اربيل ودهوك والسليمانية وكركوك ونينوى.

وقال القيادي في الحركة آرام سعيد خلال مؤتمر صحفي في محافظة السليمانية، إن “الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني قاما بتزوير 640 ألف صوت للناخبين في محافظات اقليم كردستان ومحافظتي كركوك ونينوى”.

وأوضح أن “الحزب الديمقراطي قام بتزوير 305 ألف صوت لصالحه، فيما قام الاتحاد الوطني بتزوير 335 الف صوت لصالحه”، مضيفا أنه “لم تتم اعادة 10653 جهاز فلاش ميموري من مجموع فلاش ميموري 52522 المثبتة على صناديق الاقتراع التي تحتوي على معلومات وأوراق الاقتراع الى بغداد”.

من جهته كشف النائب عماد يوخنا عن ان ائتلاف الرافدين، سيطعن بالنتائج التي أعلنت من قبل المفوضية لوجود شكوك كبيرة في الاصوات المعلنة وآلية توزيع المقاعد وخاصة مقاعد الكوتا.

وقال يوخنا في بيان صحفي، ان “الشك يساور العديد من الائتلافات والقوائم والأحزاب لكون المفوضية لم تكن شفافة في الإفصاح عن الاصوات وخصوصا تصويت الخارج وهذا يضع الجميع امام حالة من الارباك وعدم اليقين والشك بما أعلن من نتائج”.

واشار الى انه “من المستغرب أن تقوم المفوضية بإعلان النتائج قبل فرز نتائج العديد من مراكز المهجر وادخال الاصوات وتوزيعها على القوائم”.

واضاف ان “المفوضية لم تزود ائتلاف الرافدين بالنتائج النهائية وعدد اصوات كل مرشح الى الان، وهذا تصرف غير مهني وغير مقبول من المفوضية مما يزيد الشك بالإجراءات المتبعة وامكانية التلاعب وتقديم قائمة على اخرى لصالح مرشحين على اخرين”.

وتابع يوخنا ان “ائتلاف الرافدين لن يسكت عن هذه الممارسات وسوف ندافع عن حق قائمتنا وحسب الاستحقاق الانتخابي الذي حصلت عليه”.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق، قد أعلنت ليلة السبت، النتائج النهائية للانتخابات النيابية لعام 2018 على مستوى القوائم والمقاعد. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات