الجمعة 19 آيار , 2018

حالة إستنفار أمني بين ديالى وصلاح الدين بعد ظهور قناصي داعش

اعلن الرئيس المحلي لناحية العظيم محمد العبيدي، اليوم السبت، دخول القوات الامنية حالة استنفار امني بعد ظهور نشاط مفاجئ وغير مسبوق لقناصي داعش الإرهابي في 3 مناطق حدودية بين المحافظة وصلاح الدين.

وقال العبيدي في حديث صحفي، ان "القوات الأمنية المتواجدة على المناطق الحدودية بين ديالى وصلاح الدين دخلت صباح اليوم، حالة الاستنفار بعد بروز نشاط مفاجئ وغير مسبوق لقناصي خلايا داعش الإرهابي في تلك المناطق".

وأضاف، أن "هذا النشاط تم رصده في السبيعات والبو جمعة والميتة ضمن حدود المطيبيجة"، مشيراً الى انه "إستهدف نقاط أمنية مرابطة في قرى الطالعة والبومرعي في أطراف ناحية العظيم".

ودعا العبيدي، الى "تنفيذ عملية أمنية واسعة لإنهاء نشاط جماعات داعش المتطرفة التي تتخذ من المناطق الحدودية ملاذات آمنة لها".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات