الأربعاء 17 آيار , 2018

الدنمارك تسحب قواتها من العراق بعد تحرير معظم مناطقه من داعش

أعلنت الدنمارك، اليوم الخميس، إنها ستسحب نحو 60 من قواتها الخاصة من العراق بعد تحرير معظم المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش .

وذكرت وزارة الدفاع في بيان، إن الانسحاب التدريجي سيكتمل في أواخر فصل الخريف.

وسيبقى للدنمارك 180 جنديا داخل قاعدة الأسد الجوية في العراق يساهمون في عمليات المراقبة ضمن تحالف دولي ضد تنظيم داعش .

وكان مجلس النواب العراقي اقر في الأول من اذار الماضي قراراً يدعو الحكومة إلى وضع جدول زمني لمغادرة القوات الأجنبية من العراق.

وأفاد بيان مقتضب صدر عن مكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري "بعد أن وجّه الشكر لجميع الدول التي وقفت مع العراق في حربه ضد عصابات داعش (...) مجلس النواب يصوّت على قرار يدعو فيه الحكومة إلى وضع جدول زمني لمغادرة القوات الأجنبية من العراق".

وكانت واشنطن أعلنت في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2017 سحب 400 من عناصر مشاة البحرية من سوريا من أصل 2000 جندي تنشرهم في هذا البلد، وتنشر في العراق 5000 عسكري.

وأعلن العراق في كانون الأول الماضي "انتهاء الحرب" ضد داعش بعد ثلاث سنوات من المعارك في أكثر من منطقة عراقية.

وفي بداية شهر شباط/ فبراير قال المتحدث باسم رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي للميادين إنّه جرى تخفيض عديد المستشارين والمقاتلين والمدربين في التحالف الدولي بالعراق بشكل تدريجي.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات