الجمعة 12 آيار , 2018

مع انتهاء عملية الاقتراع من يتحمل مسؤولية ازالة ملصقات ولافتات الدعاية الانتخابية؟

كربلاء/ وصال الاسدي

اغلقت صناديق الاقتراع عند السادسة مساءا من اليوم السبت، واغلق معها ملف المرشحين والدعاية الانتخابية التي بدأت منذ مطلع نيسان الماضي، والذي شهد سباق اعلاني محتدم لكسب اصوات من خلال الدعاية الورقية والافتات التي تجاوز حجمها عرض الرصيف احيانا.

مدير اعلام بلدية كربلاء ماجد ناجي في تصريح لوكالة النبأ قال انه "بالنسبة للإعلانات التي ألحقت الضرر بالممتلكات العامة تم جردها من قبل الأقسام البلدية وإعلام مفوضية الانتخابات عن ذلك لغرض فرض الغرامات على المرشحين والكيانات".

واضاف "أما بخصوص الإعلانات الغير مرخصة سيتم تحديد ثلاثة أيام برفعها وفي حالة عدم ذلك ستقوم المديرية بالرفع".

وبين ناجي ان "قانون المفوضية اعطى شهر للتجديد الفترة لإزالة تلك الاعلانات، ويتحمل الحزب او الائتلاف غرامة مالية اذا تخلف عن الموعد المحدد".

يذكر ان انصار ومؤيدي الكتل والاحزاب ومع اعلان انطلاق الحملة الدعائية تهافتوا على اختيار المكان الاقرب لعين الناخب وتسابقوا في احجام الافتات وتفننوا في كيفية تثبيتها، ما بين حفر الارصفة وما بين التعليق على الاعمدة وسلالم العبور والبنايات العالية.

ويخوض الانتخابات 7 الاف مرشح ومرشحة و320 حزبا وائتلافا لشغل 329 مقعدا في البرلمان. انتهى/ خ

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات