الأربعاء 03 آيار , 2018

عضو لجنة النزاهة النيابية يحدد مسؤولية حادثة اغتيال المدير المالي للحشد الشعبي

أفاد عضو لجنة النزاهة النيابية اردلان نور الدين، الاربعاء، بأن مسؤولية حادثة اغتيال المدير المالي في الحشد الشعبي تقع على القائد العام للقوات المسلحة، مؤكدا على اهمية تسليم الجناة الى العدالة.

وبحسب تصريح صحفي، قال نور الدين ان "هذا الاغتيال يندرج ضمن العمليات الارهابية التي تسبق الانتخابات في العراق"، مبينا ان "التحقيقات يجب ان تكشف للراي العام ويتم محاسبة الجناة بعد الوصول اليهم".

وتابع ان "المسؤولية المباشرة على الملف الامني في العراق هي للقائد العام للقوات المسلحة في العراق، واي جريمة قتل تندرج ضمن مسؤوليته".

وسبب الاغتيال غير واضح حتى الان، مؤكدا ان لم ترد الى هيئة او لجنة النزاهة شكوى بوجود فساد في هيئة الحشد الشعبي، لكي يتم التحرك بشأن هذا الملف وفتح تحقيق, على حد قوله.

وقد أعلنت هيئة الحشد الشعبي الاحد الماضي وفاة مدير المديرية المالية للهيئة قاسم الزبيدي متأثرا بجراح اثر تعرضه لمحاولة اغتيال في بغداد. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات