الأربعاء 19 تشرين الثاني , 2015

البصرة تعاني من كارثة بيئية ولا يوجد بيت فيها يخلو من السرطان

دعا النائب عن كتلة بدر البرلمانية عادل المنصوري الحكومة العراقية الى انصاف محافظة البصرة بالشكل الذي يتناسب مع الخدمة الكبيرة التي تقدمها لكل المحافظات وتعرض سكانها لمخاطر الاشعاعات نتيجة لمخلفات السلاح الأمريكي وكذلك اثار السموم المنبعثة لوجود الحقول النفطية.

وطالب المنصوري في بيان صحفي، تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، اليوم الخميس، الحكومة العراقية بتعويض العوائل المتضررة في البصرة من الاشعاعات وكذلك بسبب سموم الابار النفطية، مبينا ان أكثر من 60 منطقة في محافظة البصرة ضربت بالإشعاع النووي نتيجة مخلفات السلاح الامريكي مما ادى الى كارثة بيئية ونشر الامراض الخبيثة السرطانية ولا يخلو بيت الا وفيه شخص او شخصين مصاب بالأمراض السرطانية.

وشدد المنصوري على ضرورة انشاء سد عملاق في منطقة البيشة بأقصى محافظة البصرة مطالبا وزارة الموارد المائية بضرورة انشاء هذا السد بأقرب وقت ممكن، واوضح المنصوري ان هذا السد يحفظ الماء الصالح للشرب للعراق وللبصرة بدلا من هدره وذهابه الى البحر، لافتا الى ان 85 بالمئة من الصادرات النفطية والموانئ والمنافذ الحدودية تقع في البصرة ولكن اهلها يفتقرون للخدمات ولا يوجد سد واحد في هذه المحافظة المظلومة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات