شبكة النبأ المعلوماتية

كيم يعد باغلاق مواقع التجارب النووية في الشهر المقبل ويعرب عن استعداد بلاده للحوار مع اليابان

twitter sharefacebook shareالأحد 29 نيسان , 2018

صرح المتحدث باسم الرئاسة في كوريا الجنوبية، بأن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون قد أبلغ نظيره الجنوبي مون جيه إن، بأنه سيغلق موقع التجارب النووية في بلاده في مايو المقبل.

ونقل المتحدث يون يونغ تشان عن الزعيم الشمالي قوله: "سنغلق موقع التجارب النووية في مايو القادم، ولضمان الشفافية أمام المجتمع الدولي، نعتزم دعوة خبراء دوليين وصحفيين إلى كوريا الشمالية للتحقق من ذلك".

وأضاف تشان أن "الزعيم كيم أكد أنه لن تكون هناك حاجة لامتلاك أسلحة نووية إذا أنهت واشنطن حالة الحرب رسميا وتعهدت بعدم الاعتداء".

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب قمة الكوريتين التاريخية، التي اجتمع فيها الزعيمان، الشمالي كيم جونغ أون ونظيره الجنوبي مون جيه إن، في المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين.

وفي ختام الاجتماع أصدر الجانبان بيانا مشتركا أعلنا فيه عن عزم بلديهما على جعل شبه الجزيرة الكورية منزوعة السلاح، وتحسين العلاقات الثنائية بينهما والسعي إلى لمّ شمل العائلات المفرقة بين الجنوب والشمال.

فيما أعرب الزعيم الكوري الشمالي، يوم الجمعة الماضي خلال اجتماعه مع نظيره الجنوبي، مون جيه إن عن استعداد بلاده للحوار مع اليابان في أي وقت.

وقالت الإدارة الرئاسية لكوريا الجنوبية في بيان صحفي: "إن الرئيس مون جيه إن، أبلغ رئيس الوزراء الياباني آبي، إن الرئيس (الكوري الشمالي) كيم جونغ أون قال إن كوريا الديمقراطية مستعدة لإجراء حوار مع اليابان في أي وقت".

وأشار البيان إلى أن رئيس كوريا الجنوبية أعرب عن استعداده "ليصبح (أي كوريا الجنوبية) جسرا بين كوريا الديمقراطية واليابان".

يذكر أن مون جيه إن، أبلغ هذا لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي خلال محادثة هاتفية جمعتهما. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات