الثلاثاء 18 تشرين الثاني , 2015

عبد الصمد: السعودية المصدر الاول للارهاب وعلى المجتمع الدولي وضعها تحت المراقبة المباشرة

دعا رئيس كتلة الدعوة النيابية، خلف عبد الصمد خلف، اليوم الاربعاء، المجتمع الدولي الى وضع السعودية تحت المراقبة المباشرة كونها المصدر الاول للارهاب في العالم.

وقال عبد الصمد في بيان اورده المكتب الاعلامي "أن كل إنسان منصف ومحايد على وجه الارض من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها ومهما كان انتماءه الديني والعرقي والسياسي يعرف أن الإرهاب يصدر له من دولة آل سعود وبدعم مباشر من قادتها على شكل مساجد ومدارس دينية تبثها في مختلف أقطار المعمورة تنفق عليها مليارات الدولارات وتمدها كذلك بالدعاة والوعاظ الذين تخرجهم من مؤسساتها الدينية بعد أن تغذيهم بالفكر الوهابي الهدام ولعل مايحدث اليوم في العالم بشكل عام والمنطقة العربية دليل حي على تورط السعودية في تصدير الارهاب الى دول المنطقة والعالم".

واضاف عبد الصمد "يجب تحميل مملكة ال سعود المسؤولية الكاملة لما يحدث اليوم في العالم من اعمال ارهابية في العراق وسوريا واليمن واليوم فرنسا"، مشيراً الى استغرابه من السياسية الاميركية المتبعة مع هذه الدولة "فلاتزال الولايات المتحدة الاميركية تزود السعودية بالاسلحة المتطورة واخرها القنابل الذكية وهذه القنابل التي اثبتت لكل العالم وصولها للقاعدة ولتنظيمات داعش الارهابية التي تستخدمها لقتل الابرياء في العالم".

واكد عبد الصمد على ضرورة "تحميل السعودية المسؤولية فيما يحدث اليوم في العالم وأن يتم ايقاف تسليح هذه الدولة بالاسلحة الحديثة كونها تمول بها عصاباتها الارهابية التي باتت تشكل خطراً كبيراً على دول العالم بما فيها اوربا حسب ما قاله مؤخر وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون، (نحن ندعم فكرة تسليح المعارضة السورية)".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات