الأربعاء 26 نيسان , 2018

الأنفاس الاخيرة.. فيلم يحكي تجارب الحشد الشعبي الإنسانية ويحصد الجوائز رغم ولادته الحديثة

سوزان الشمري/ بغداد:

أعلن مخرج فيلم "الانفاس الاخيرة" الشاب الميساني مهند حسن السوداني، عن حصد فيلمه لـ(٥) جوائز في المشاركات الداخلية رغم حداثة الولادة فضلا عن وجود مشاركات خارجية لم تعلن نتائجها بعد، مبينا ان العمل من انتاج مديرية الاعلام الحربي ٢٠١٨.

وقال السوداني ان "الفيلم حصل على الجوائز في المشاركات الداخلية رغم أنه انتج حديثا"، مبينا ان "الجوائز التي حصدها كانت: المركز الاول في مهرجان رؤى للأفلام القصيرة، المركز الثاني في مهرجان جامعة بابل السينمائي، جائزة تنويه لجنة التحكيم في مهرجان النهج السينمائي الدولي بعد أن كانت المنافسة جدا قوية من أفلام أخرى مشاركة وان لجنة التحكيم اجنيبة".

وتابع، ان فيلمه "حصل ايضا على جائزة تنوية بمهرجان القمرة السينمائي الدولي، المركز الثاني في مهرجان اور السينمائي الدولي"، لافتا الى ان "الأنفاس الاخيرة  ما زال يشارك في مهرجانات دولية وعالمية وهو حديث الولادة وسيحصد الكثير من الجوائز"، مشيرا إلى أن "كادر العمل يتألف من سيف الدين مديرا للتصوير، عباس العلاق مدير ادارة فنية، والمونتاج حسين خان".

واوضح السوداني، بان "ملخص الفيلم تدور احداثه حول جنديان في الحشد الشعبي يساعدان امرأة في وقت هروب داعش ودخول الحشد الشعبي للمناطق وما زال فيها جيوب وعبوات لداعش، وتسير الاحداث من اجل البحث عن ابنها الوحيد حتى ياخذهم القدر وسط مأزق وبعدها يعثرون على طفل صغير يرتدي حزام ناسف بعدما وصلها تخبرهم بانه ليس ابنها، هل يستطيع الجنديان العثور على أبنها المجند لداعش"، منوها الى ان "وقته ( 10) دقائق، وان الاعداد له من حيث الكتابة وتهيئة المواقع لمدة ( 6 ) اشهر، كما طغت مشاهد الاكشن وانفجارات بالاضافة الى مشاهد القلق والخوف ويرافقها عنصر التشويق عليه". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات