الأثنين 17 تشرين الثاني , 2015

المعهد الدولي للاقتصاد والسلام: عام 2015 سجل رقما قياسيا لضحايا الارهاب والعراق هو الاول

أكد مركز أبحاث الاقتصاد والسلام أن العمليات الإرهابية سجلت العام الجاري 2015م في عدد الضحايا رقماً قياسياً تجاوز الـ 32 ألف و650 شخص وبزيادة بلغت 80 في المائة مقارنة بالعام الماضي، فيما كان العراق وسوريا من أكثر الدول تضرراً منها.

وذكر تقرير المركز والذي نشر اليوم الثلاثاء, ان 11 دولة عانت من مقتل أكثر من 500 شخص، فيما تحملت خمس دول (أفغانستان والعراق ونيجيريا وباكستان وسوريا) العبء الأكبر من الهجمات، وعانت بنسبة 78 في المائة بالنسبة لحالات الوفاة المسجلة.

واوضح تقرير المركز ان ما يقرب من 10 ألاف شخص قتلوا في هجمات إرهابية في العراق، في حين ارتفع عدد القتلى في نيجيريا إلى أكثر من 7500 شخص.

واشار المعهد الى ان المسلحين المرتبطين بتنظيم (داعش) وجماعة بوكو حرام الناشطة في نيجيريا ما نسبته 51 في المائة من حالات الوفيات في عام 2014م، فيما قدر تكلفة الإرهاب في العام الماضي بــ 9ر52 مليار دولار.

وقال مؤسس مركز الأبحاث ستيف كيليليا، إن "الزيادة الكبيرة في النشاط الإرهابي تعني أن تبعاتها أصبحت ملموسة على نطاق أوسع في جميع أنحاء العالم".

وأضاف كيليليا إن 10 من بين الــ 11 دولة الأكثر تضرراً من الإرهاب هي أيضاً من بين تلك الدول التي لديها أعلى معدلات لللاجئين والنازحين داخلياً .. معتبراً أن "هذا يسلط الضوء على الارتباط القوي بين أزمة اللاجئين الحالية والإرهاب والصراع".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات