الخميس 20 نيسان , 2018

زيباري: الأزمة مع بغداد مستمرة واغلب القضايا مازالت عالقة

رجح النائب عن التحالف الكردستاني عبد الباري زيباري، اليوم الجمعة، استمرار التوتر السياسي بين بغداد واربيل الى ما بعد الانتخابات، مشيرا الى ان ازمة المناطق المتنازع عليها وتصدير النفط لم تحل لغاية الان رغم المباحثات الطويلة بين الجانبين.

وقال زيباري في حديث صحفي، إن "التوتر بين اقيم كردستان وبغداد سيستمر الى ما بعد الانتخابات بسبب عدم حل اغلب القضايا الاساسية بين الطرفين".

وأضاف زيباري، أن "حل قضية رواتب الموظفين والمطارات والمنافذ الحدودي لا تنهي الأزمة الأزلية بل اجلت حل الخلافات بشان تصدير النفط في الإقليم والمناطق المتنازع عليها".

وتابع ان "حل الأزمات غير مدرج على جدول اعمال الإقليم او بغداد بسبب انشغال جميع الكتل والأحزاب السياسية بالانتخابات وتشكيل الحكومة المقبلة".

وشهدت الأزمة المندلعة بين الحكومة الاتحادية، وإقليم كردستان، في الآونة الأخيرة، انفراجا وتحركات لحسم الخلافات ووضع الحلول التي بدأت بالظهور ومنها إرسال بغداد، مبلغ قدره 250 مليار دينار عراقي، إلى موظفي الصحة والتربية في الإقليم فضلا عن فتح المطارات والمنافذ الحدودية بعد الاتفاق على اشراف بغداد عليها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات