الجمعة 14 نيسان , 2018

في اول يومها الدعاية الانتخابية تتجاوز على الأماكن العامة في بابل .

جليل الغزي

امتلأت شوارع محافظة بابل بالصور والدعاية الانتخابية للمرشحين لخوض الانتخابات النيابية المقبلة وسجلت تجاوزاً على الأماكن العامة التي حددتها الدوائر المعنية في المحافظة واكدت على عدم وضع الدعاية الانتخابية فيها.

وانتقد مواطنون في محافظة بابل عدم التزام المرشحين بالتعليمات الخاصة بالحملات ألدعائية مؤكدين انها أوضح دليل على ان من ترشحوا للانتخابات يبحثون عن المصالح والمناصب دون ان يحترموا القانون، اذ تحولت المدينة الى ما يشبه معرض للصور التي تم وضعها في الأماكن العامة والمجسرات والحدائق.

ويقول المواطن حازم الجبوري ٣٦ عاما، ان "الدعاية الانتخابية من يومها الاول شوهت وجه المدينة بالكامل فضلا عن كونها تضمنت عبارات تعبر عن عدم وعي المرشحين أو انهم يستهزؤن بعقول الناس".

ودعا المواطنون في المحافظة الدوائر المعنية في وتحديدا البلدية والمفوضية ورؤساء الوحدات الإدارية الى محاسبة المتجاوزين ورفع الدعاية الانتخابية من الأماكن غير المخصصة للدعاية.

وتوعد قائمقام قضاء الحلة صباح الفتلاوي برفع جميع الصور والدعاية الانتخابية من الأماكن غير المخصصة لها مهما كانت عائديتها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات