الأحد 16 تشرين الثاني , 2015

أهل الحق: لا يمكن رسم الحدود بالدم وسنجار ستبقى عراقية

اعتبر المتحدث باسم حركة عصائب أهل الحق نعيم العبودي, اليوم الاثنين, ان فرض واقع أو "تمدد من قبل الكرد" على حساب بقية المكونات أمر مرفوض من جميع العراقيين, فيما خاطب رئيس الإقليم مسعود البارزاني بأنه "لا يمكن رسم الحدود بالدم وسنجار ستبقى عراقية".

وقال العبودي إن "قضاء سنجار ومحافظة كركوك وبقية المناطق المختلف عليها ستبقى عراقية، بعد ان صرح رئيس الإقليم مسعود البارزاني بعد تحرير سنجار انه لا يرفع علم فوق مباني القضاء سوى العلم الكردي"، مبينا ان "فرض واقع أو تمدد من قبل الكرد على حساب بقية المكونات، أمر مرفوض من جميع العراقيين".

وأضاف العبودي، أن "واحدا من الأشياء المهمة التي يجب على البارزاني ان يفهمها بأن هناك أراض لا يمكن ضمها أو رسم خرائط معينة او حدود محافظات بالدم، وإنما يجب ان يكون هناك حوار واتفاق بين جميع الإطراف"، معتبرا ان "رفع العلم الكردي فوق سنجار يمثل ابتزازا للآخرين، وان كردستان تابع للعراق ويجب ان يخضع للحكومة المركزية".

واعتبر الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي, السبت (14 تشرين الثاني 2015) أن قضاء سنجار غرب الموصل تحرر من سيطرة تنظيم داعش ودخل في "احتلال" أكثر تعقيداً.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات