السبت 01 نيسان , 2018

ملتقى النبأ للحوار يقيم ورشة متخصّصة في التحليل السياسي

عدي الحاج

ضمن نشاطاته الشهرية أقام ملتقى النبأ للحوار في كربلاء المقدسة، ورشة متقدّمة ومتخصّصة في التحليل السياسي، حاضر فيها كل من، رئيس المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية، الخبير في مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية، المحلل السياسي في القنوات العراقية والعربية والعالمية الدكتور واثق الهاشمي، والتدريسي في كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد الأستاذ المساعد الدكتور سعدي العزاوي، والتدريسي في كلية العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية الدكتور عصام الفيلي، وبمشاركة أثني عشر مشاركاً من كلا الجنسين في تخصّصات مختلفة منها سياسية وأكاديمية وصحفية ومدراء مراكز دراسات وبحوث وناشطين في منظمات المجتمع المدني.

وقال الهاشمي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار "يُعرّف التحليل السياسي بأنّه عملية البحث في الإحتمالات المُمكنة لمسارات التفاعلات بين القوى السياسية في المجتمع بتفسير علمي واضح لنوع العلاقات بين هذه القوى السياسية الداخلية والخارجية، ويُعرّف أيضاً بأنّه الطريقة التي نحكم بها على الظواهر والأحداث السياسية محلياً وإقليمياً وعالمياً ولذلك فهو يحتاج الى فهم الواقع السياسي للبلد وعلاقة هذا الواقع السياسي بالسياسة الدولية"، مضيفاً أنّ "التحليل السياسي ليس شرحاً للأوضاع فقط وإنّما هو فهم وإدراك لما يحدث ومعرفة الأسباب والدوافع لما حدث وسيحدث في المستقبل للوصول الى رأي يُساعد في صنع قرار لحل مُشكلة أو ظاهرة لها شأن سياسي في المجتمع".

من جانبه قال الفيلي "بيّنا خلال الورشة وحسب تقسيم وقتها الذي إستمرَّ لأكثر من خمسة ساعات وحسب الكورس الأول الخاص بالجانب النظري الأكاديمي، تعريف شامل للتحليل السياسي وماهيته وفوائده وأدواته وآلياته والمراحل التي مرَّ بها مع إعطاء أمثلة كثيرة من الواقع العراقي والمحيط الإقليمي والدولي ولأبرز التحليلات السياسية القديمة والحديثة".

من جانبٍ آخر ثمّن المشاركون جهود القائمين على الملتقى لإقامتهم هذه الورشة المتقدّمة والمتخصّصة في فن التحليل السياسي، معربين في نفس الوقت عن شكرهم وثنائهم للأساتذة المحاضرين على جهودهم والمعلومات الغزيرة التي رفدوا بها الورشة، مطالبين بإقامة مثل هكذا ورش ودورات تنموية متقدّمة ومتخصّصة لمجالات أخرى لرفد البلد بالطاقات الشبابية القادرة على إيصال صوتها الى المحيط العربي والدولي.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات