السبت 15 تشرين الثاني , 2015

الوقف السني في البصرة: المدير الجديد للوقف لديه صلات بداعش ويحمل اجندة ارهابية

كشفت إدارة ديوان الوقف السني في المنطقة الجنوبية، الاحد، عن ارتباط الرئيس الجديد للوقف بعلاقات مع تنظيم داعش، مبيناً ان الرئيس المنسب يسعى لتنفيذ اجندة ارهابية في محافظة البصرة.

وقال الشيخ محمد بلاسم مدير ديوان الوقف السني في المنطقة الجنوبية في مؤتمر صحفي في احد مساجد البصرة، ان "الرئيس الجديد للوقف يوسف عبد المجيد الحمداني عليه تهم تتعلق بارتباطه شخصيات على صلة بداعش".

وبين بلاسم الذي تم تجميده من قبل الوقف السني في بغداد، ان "تلك التهم مستندة لكتب الجهات الامنية"، مؤكداً ان "المدير الجديد المنسب هو ارهابي وتكفيري ومتطرف ولديه اولاد من شقيقته في مدينة الشرقاط يعدون امراء بتنظيم داعش".

واتهم بلاسم الوقف السني في بغداد بانه "يسعى لأجنده ينفذها بمدينة البصرة فيها عمليات مسلحة ضد ابناء السنة"، لافتاً الى ان "الغاية ارباك الوضع بالأعلام حتى يستفيد الوقف من ذلك"، محذرا "الحكومة العراقية من تجاهل هذا المخطط وضرورة التحرك نحوه".

واكد ان "الوقف السني يعمل بثلاث توجهات الاول مع البعث والاخرين مع الحزب الاسلامي وتنظيم داعش"، متهماً إياه "بقيامه بنقل شيوخ وخطباء معتدلين من البصرة من اهالي السنة لإزاحتهم ونقلهم الى محافظات اخرى حتى تخلو للوقف الساحة لتنفيذ مخططه في البصرة".

وكلفت رئاسة ديوان الوقف السني، في الرابع من الشهر الحالي، الشيخ يوسف عبد المجيد عبد اللطيف، بمهام مدير الوقف السني في المنطقة الجنوبية، بعد احالة المدير السابق، الى التحقيق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات