الثلاثاء 28 آذار , 2018

الجيش السوري يستعد لعملية ضخمة في اخر منطقة بالغوطة الشرقية

ذكرت صحيفة موالية للحكومة السورية، يوم الأربعاء، إن الجيش السوري يستعد لعملية ”ضخمة“ في دوما، آخر مدينة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في الغوطة الشرقية، ما لم تقبل جماعة جيش الإسلام بتسليم المنطقة.

وتغادر قافلات تحمل مقاتلي المعارضة في أجزاء أخرى من الغوطة الشرقية باتجاه مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة بعد أن دحرهم الجيش السوري المدعوم من روسيا. ويتوجه المغادرون إلى شمال غرب البلاد بموجب اتفاقات إجلاء تعيد دفة السيطرة إلى الرئيس بشار الأسد.

وقالت صحيفة الوطن نقلا عن مصدر عسكري ”توجه جميع القوات العاملة في الغوطة الشرقية استعدادا لبدء عملية عسكرية ضخمة في دوما ما لم يوافق إرهابيو جيش الإسلام على تسليم المدينة ومغادرتها“.

وقال مسؤول سوري طلب عدم ذكر اسمه إن الوضع يمر بمرحلة حاسمة مضيفا لرويترز ”سيكون هذان اليومان حاسمين“. ولم يقدم المسؤول مزيدا من التفاصيل.

وقالت جماعة جيش الإسلام يوم الثلاثاء إن روسيا لم ترد بعد على اقتراحات تتعلق بدوما كما اتهمت دمشق وموسكو بالسعي لفرض تغييرات سكانية في المنطقة بتهجير سكانها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات