السبت 15 تشرين الثاني , 2015

فرنسيون غاضبون يتظاهرون للمطالبة بـ"طرد" المسلمين وحرق مساجد في إسبانيا وهولندا

أثارت هجمات باريس ردود فعل عنيفة لدى بعض الأوروبيين, إذ تظاهروا وطالبوا في مدينة ليل الفرنسية بطرد المسلمين من فرنسا, كما قاموا بإحراق مساجد في إسبانيا وهولندا.

ورفع عشرات المتظاهرين في مدينة ليل الفرنسية لافتات كتب عليها "فليطرد المسلمون" في مسيرة غاضبة تنديدا بالأحداث الدامية التي عاشت على وقعها باريس، الجمعة 13 تشرين الثاني، والتي راح ضحيتها 129 شخصا من المدنيين.

إلى ذلك أضرم مجهولون النار في أحد المساجد عن طريق إلقاء عبوات حارقه في إسبانيا، دون أن تتمكن الشرطة من تحديد الجهة المسؤولة أو القبض على أي من تلك العناصر المشاركة في الجريمة.

وفي هولندا أيضا، حاول مجهولون في مدينة "روزندال"، التابعة لمقاطعة شمال برابنت، مساء الجمعة 13 تشرين الثاني إحراق مسجد، يرتاده المغاربة القاطنون في المنطقة.

وقد أعلنت الشرطة الهولندية أن محاولة الحرق ألحقت تدميرا بالمسجد، مؤكدة أنها تجري التحقيقات اللازمة بشكل جدي للكشف عن هوية الفاعلين.

وكانت محكمة هولندية، غرمت الشهر الماضي، 8 أشخاص دعوا عبر الإنترنت، إلى القيام بأعمال عنف وحرق المساجد في البلاد.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات