السبت 25 آذار , 2018

التغيير: حكومة الاقليم اثبتت فشلها بتفضيل مصالحها الحزبية على مطاليب المواطنين

اكد القيادي في حركة التغيير محمود الشيخ وهاب، اليوم الاحد، ان حكومة الاقليم اثبتت فشلها وفسادها من خلال الابتعاد عن مايحدث للمواطن الكردي وتتجه نحو مصالحها الحزبية والعائلية فقط.

وقال وهاب في حديث صحفي، ان "حكومة الاقليم اثبتت مرة اخرى فشلها وفسادها الكبير، فهي لا تهتم بما يحدث للمواطن الكردي من سوء المعيشة، وما يهمها مصالحها الحزبية والعائلية فقط".

واضاف، ان "النظام التعليمي مهدد بالإلغاء في الإقليم وكذلك الاطباء والكوادر الصحية الذين اعلنوا اضرابهم التام عن العمل ما يؤثر على المواطن المنهك بالازمات التي تسببت بها سياسة الاحزاب الفاشلة التي تقف على رأس السلطة في الاقليم".

واشار وهاب الى ان "الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني لايهتم لشؤون الناس ومصالحها وارزاقها بقدر اهتمامته بالحصول على مكاسبه الحزبية والعائلية".

هذا وهددت الكوادر التعليمية في إقليم كردستان، صباح اليوم الأحد، بمقاطعة الدوام الرسمي، فيما أمهلت حكومة الاقليم 48 ساعة لإيجاد الحلول لمشاكلها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات