الجمعة 24 آذار , 2018

تظاهرة حاشدة لعشيرة المراشدة في بابل تنديدا بمقتل العميد اسماعيل المرشدي

تظاهر الْعشرات من أبناء عشيرة المراشدة، الْيَوْمَ السبت، تنديدا بمقتل العميد اسماعيل شريف المرشدي في احدى النقاط الأمنية في سامراء.

ورفع المتظاهرون لافتات تستنكر ما أسموه استهانة الحكومة بالدم العراقي وتحديدا من منتسبي القوات الأمنية.

وقال الشيخ وهاب المرشدي لوكالة النبا للأخبار ان "أبناء عشيرة المراشدة في بابل والعراق يستنكرون حادثة مقتل العميد اسماعيل المرشدي في مدينة سامراء"، لافتا الى ان "عشيرة المراشدة تطالب بإنزال القصاص العادل والفوري بقتلة العميد كونه يمثل القانون حينما تعرض الى القتل وكان مكلف بواجب رسمي".

وأوضح المرشدي ان "التهاون في محاسبة من قتلوا العميد اسماعيل يفتح الباب واسعا امام جميع الخارجين على القانون للتطاول على القوات الأمنية".

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بتغاضي الحكومة عن متابعة قضية مقتل العميد اسماعيل، واصفين الامر بانه تهاون بدماء الأبرياء وكسرا لهيبة القوات الأمنية امام المسلحين.

ورفض المتظاهرون تسويف التحقيق بالحادثة من خلال تشكيل لجان تحقيقية كونها علامة على تسجيل القضية ضد مجهول حسبما يقولون.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات