الجمعة 24 آذار , 2018

امنية بابل توضح حقيقة الاشتباك المسلح في جرف الصخر

كشفت اللجنة الامنية في محافظة بابل عن حقيقة اندلاع اشتباكات مسلحة في ناحية جرف الصخر.

وقال عضو اللجنة الامنية حسن فدعم ، اليوم السبت، ان "الانباء التي تحدثت عن وجود اشتباكات مسلحة بين الحشد الشعبي وعناصر تنظيم داعش الارهابي، يوم امس الجمعة، في جرف الصخر شمالي بابل، عارية عن الصحة ولا وجود لها اطلاقا"، مبينا ان "اخر تعرض لداعش على الجرف هو قبل اسبوعين من خلال هجوم انتحاري على الساتر الفاصل بين الجرف وجزيرة الانبار".

وتابع ان "هذه التعرضات لداعش، انخفضت بالفترة الاخيرة بعد احكام السيطرة الكاملة على جرف الصخر ومعرفة اماكن تسلل الارهابيين وهي من جزيرة الانبار"، مضيفا ان "هولاء الارهابيين هم بقايا داعش ويتواجدون بشكل منفرد في الجزيرة ولا يشكلون تهديدا بالاطلاق".

يذكر ان وسائل اعلام محلية، تداولت يوم امس اجمعة، خبر اندلاع اشتباكات مسلحة بين الحشد الشعبي وعناصر تنظيم داعش الارهابي في ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات