السبت 15 تشرين الثاني , 2015

مؤسسة الإمام الصادق في الدنمارك تعزي الفرنسيين بسقوط عدد كبير من الضحايا بتفجيرات ارهابية

تقدمت مؤسسة الإمام الصادق في الدنمارك بالتعازي الى الشعب الفرنسي لسقوط عدد كبير من أبنائه ضحايا للإرهاب الأعمى الذي ضرب باريس بتفجيرات إرهابية عديدة في يوم الجمعة 13/ 11 /2015.

واستنكرت المؤسسة هذه الجريمة النكراء التي تدل على عنجهية وبربرية المجرمين المدعومين من قبل وهابية السعودية وغيرها من الدول الداعمة للإرهاب.

وقال بيان للمؤسسة تلقت #وكالة_النبأ/(الاخبار) نسخة منه, "نحن كمسلمين شيعة نعيش في الدنمارك نستنكر هذه الأعمال الإجرامية ولا نرضى بها وهي محرمة في ديننا الإسلامي الأصيل وعقيدتنا الشيعية المسالمة".

وأضاف البيان "سنقف صفا واحدا مع إخواننا الفرنسيين والأوربيين عامة والدنماركيين خاصة للدفاع عن بلدانهم لدحر الإرهاب والإرهابيين ونتمنى لأورپا السلامة والأمن والأمان", مؤكدا "نقول للوهابية المجرمين القتلة اخرجوا من أوربا واتركوا أهلها بسلام امنين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات