الجمعة 09 آيار , 2015

السعودية تقول إن هدنة اليمن تبدأ الثلاثاء وتدعو الحوثيين لقبولها

قالت السعودية يوم الجمعة إن هدنة انسانية مدتها خمسة أيام ستبدأ اعتبارا من يوم الثلاثاء اذا وافقت جماعة الحوثيين على وقف القتال.

وبدأ تحالف تقوده السعودية وبدعم من الولايات المتحدة حملة قصف جوي ضد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في 26 مارس آذار بهدف إعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي. بحسب رويترز.

وزادت المخاوف الدولية بشأن الوضع الانساني. وأسفرت الضربات الجوية عن مقتل اكثر من 1300 شخص وفرار السكان من منازلهم وتدمير البنية التحتية وهو ما أدى الى نقص في الأغذية والأدوية والوقود.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري "هذه فرصة للحوثيين لإظهار أنهم حريصون على شعبهم ونأمل أن يقبلوا هذا العرض من أجل مصلحة اليمن."

وقال الجبير إنه تم تحديد موعد الهدنة لإتاحة الوقت للمانحين لتنسيق المساعدات. ويبدأ سريانها في الساعة 11 مساء (2000 بتوقيت جرينتش).

وأضاف "من المهم جدا أن تتمكن جميع الدول من إرسال أكبر قدر ممكن من المساعدات بأسرع ما يمكن لأكبر عدد من اليمنيين."

وجاء عرض الهدنة بعد أيام من قصف الحوثيين بلدات سعودية حدودية مما تسبب في مزيد من الضربات الجوية."

وقال كيري "هناك كارثة انسانية تتفاقم... من الواضح أن هذه لحظة مهمة."

وأضاف كيري دون أن يذكر ايران بالاسم أن على من يدعمون الحوثيين تشجيع قيادات وأعضاء الجماعة على "انتهاز هذه الفرصة".

وقال "الولايات المتحدة تعمل مع المجتمع الدولي الآن في محاولة لتنظيم تدفق أكبر قدر ممكن من المساعدات الانسانية فور بدء تنفيذ وقف إطلاق النار وبالعمل من خلال الأمم المتحدة."

وقال كيري إن وقف إطلاق النار فتح الباب امام احتمال إجراء محادثات سلام بين الأطراف المتحاربة. وأضاف أن وقف إطلاق النار "ليس هو السلام" وتابع أن من المهم أن يحاول زعماء اليمن التوصل الى تسوية سياسية دائمة.

وأضاف "سيكون عليهم القيام باختيارات صعبة تتجاوز وقف إطلاق النار لأن حتى اكثر هدنة صمودا ليست بديلا عن السلام.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات