الأثنين 20 آذار , 2018

الرئيس الفلسطيني ينعت سفير واشنطن في تل ابيب بـ ابن الكلب والاخير يرد

هاجم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، سفير واشنطن لدى إسرائيل ديفيد فريدمان على خلفية دفاع الأخير عن عملية الاستيطان الإسرائيلية في فلسطين واعتباره أن "الإسرائيليين يبنون في أرضهم".

ونعت عباس، السفير الأمريكي على الهواء مباشرة بـ "ابن الكلب" في كلمة متلفزة ألقاها الاثنين أمام القيادة الفلسطينية، في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله.

وانتقد عباس الإدارة الأمريكية على موقفها من القضية الفلسطينية، خاصة عقب إعلان الرئيس دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وقطع مخصصات وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

من جانبه اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو انتقادات عباس للسفير الأمريكي ضربا من "الافتراء"، لافتا إلى أن عباس "أصيب بصدمة جراء مواقف الإدارة الأمريكية الحالية التي توقفت عن تدليل الفلسطينين وقادتهم".

فيما رد فريدمان بالقول وفقا لصحيفة "معاريف" العبرية: "عباس يصفني بابن الكلب! هذه معاداة للسامية، أم خطاب سياسي؟ لن أقول شيئا، وسأترك الحكم لكم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات