الجمعة 10 آذار , 2018

نائب يستبعد اتفاقات استراتيجية بين بغداد واربيل في ظل وجود اسرة البارزاني

استبعد عضو ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود اجراء اي اتفاقات استراتيجية بين بغداد واربيل في ظل وجود حكومة تسيطر عليها اسرة البارزاني الانفصالية. بحسب قوله.

وقال الصيهود في بيان صحفي اليوم السبت، انه: "طالما ان اسرة البارزاني هي من تحكم الاقليم في شمال العراق فانه لا يمكن اجراء اي حوارات او اتفاقات استراتيجية بين بغداد واربيل"، مبينا ان "اي اتفاقات او حوارات مع حكومة الاقليم الحالية ستكون نتائجها سلبية وغير مرضية ولا تخدم العراق وشعبه، على اعتبار ان هناك ملفات كبيرة وخطيرة ما زالت عالقة ولا تحمل اي نوايا حقيقية لحلها من قبل اسرة البرزاني الانفصالية".

واضاف "الانتخابات القادمة بالتأكيد ستغير الخارطة السياسية داخل الاقليم باشراك جميع القوى السياسية الكردية وبالتالي قد تثمر نتائجها عن عقد اتفاقات وحوارات استراتيجية تخدم العراق والشعب الكردي".

واشار الى ان "العراق يطمح ما بعد الانتخابات الى تشكيل حكومة في الاقليم تمثل جميع الاطراف الكردية وابعاد سطوة الاسرة البرزانية الانفصالية التي تعبث بمقدرات العراق والشعب الكردي"،

وتابع "يجب تشكيل حكومة جديد تعتمد على الدستور في تنظيم علاقاتها مع المركز في جميع المجالات ومنها النفط والغاز والمطارات والمنافذ". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات