الأربعاء 08 آذار , 2018

على غرار حسينية بغداد مناطق شرق العاصمة تنتفض الأحد المقبل للمطالبة بالخدمات

مايزال المستشفى التركي في منطقة المعامل شرق العاصمة العراقية قيد الإنجاز بعد توقف أعمال الشركة التركية التي واجهت بعض المشاكل التي يقول عنها مواطنون إنها ترتبط بعراقيل وضعتها وزارتا الصحة والتخطيط وإن المستشفى العملاق الذي يحوي قسما لمعالجة مرض السرطان الذي بدأ يضرب هناك وصل الى مراحل متقدمة لكن العمل توقف بسبب عراقيل عراقية وليست تركية ويطالب كامل عنيد مرشح المعامل في إنتخابات مجلس المحافظة المزمعة في ديسمبر المقبل: إن توقف العمل في المستشفى يمثل إستهتارا بأرواح مئات آلاف المواطنين كما أن المعامل محرومة من الطرق والمياه والخدمات الإنسانية وفوق كل هذا فإن أمانة بغداد ترمي سنويا ملايين الأطنان من النفايات في مواقع الردم الصحي التي تسبب أمراضا قاتلة. واشار عنيد الى أن المواطنون سيتظاهرون قرب وزارة الصحة والتخطيط ومجلس الوزراء الأحد المقبل لإستحصال موافقات بتسريع العمل في المستشفى.

في السياق ذاته اعلن منسقو إنتفاضة الغضب في أحياء السعادة والكرامة المتصلة بالمعامل إنهم سيقطعون طريق بغداد بعقوبة القديم وسيغلقون مستودع الرصافة النفطي ويمنعون نقل الوقود الى العاصمة في 11 مارس الجاري مطالبين بتقديم خدمات عاجلة وتكريس جهد المحافظة والوزارات المعنية لتوفيرها في مجالات مختلفة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات