الثلاثاء 07 آذار , 2018

هو الثاني في اسبوع.. اغتيال معارض إيراني في السليمانية

أعلن الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني المعارض العثور على أحد قيادييه البارزين مقتولا، اليوم الأربعاء، في منطقة بإقليم كردستان العراق قريبة من الحدود مع إيران.

ونقلت وسائل إعلام كردية عن مسؤولين في الحزب قولهم إن "قادر قادري تعرض لعملية اغتيال دبرها النظام الإيراني". بحسب قولهم.

وقال إبراهيم زيوي، مدير المكتب الخارجي للحزب لشبكة روداو الكردية المقربة من عائلة بارزاني إن "قادري عثر عليه مقتولا داخل سيارته في قرية هرتل التابعة لمنطقة رانية بمحافظة السليمانية"، مضيفا أن الحزب فتح تحقيقا.

وذكر الحزب في بيان أن القيادي كان في سيارته الخاصة خلال زيارة إلى إحدى المناطق، وأنه أخرج من مركبته ثم تعرض لإطلاق نار بأكثر من 20 طلقة نارية.

وحمل الحزب "الجمهورية الإسلامية ومرتزقتها مسؤولية اغتيال" قادري، واصفا الحادث بأنه "استمرار للأعمال الإرهابية" ضد الأحزاب الكردية المعارضة لإيران.

ويأتي الحادث بعد أقل من أسبوع على استهداف سيارة العضو البارز في الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني صلاح رحماني بعبوة أمام منزله في أربيل، ما أسفر عن مقتل نجله. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات