الأحد 05 آذار , 2018

الجيش السوري يسيطر على بلدة جديدة في الغوطة الشرقية ودخول قافلة مساعدات للريف

أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر وصول المساعدات الإنسانية إلى سكان مدينة دوما في الغوطة الشرقية، فيما سيطرة الجيش السوري على بلدة جديدة في الريف الدمشقي. 

وجاء في بيان للصليب الأحمر، أن القافلة المشتركة للهلال الأحمر العربي السوري والأمم المتحدة، المتكونة من 46 شاحنة، تنقل 5500 سلة تموينية لأكثر من 27500 شخص، بالإضافة إلى المستلزمات الطبية الضرورية.

وقال المدير الإقليمي للصليب الأحمر في الشرق الأوسط، روبرت مارديني في البيان إن "هذه القافلة هي الخطوة الإيجابية الأولى التي ستخفف من معاناة بعض المدنيين في منطقة الغوطة الشرقية. لكن قافلة واحدة، مهما كانت كبيرة، لن تكون كافية، نظرا لقسوة الظروف التي يواجهها السكان".

وشدد على ضرورة نقل المساعدات باستمرار، وضمان إمكانية وصولها خلال الفترة المقبلة.

ويشار إلى أن هذه هي أول قافلة إنسانية تمكن الصليب الأحمر من إدخالها إلى الغوطة الشرقية منذ 12 نوفمبر العام الماضي.

وتمكن الجيش السوري من استعادة السيطرة على بلدة المحمدية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وتواصل وحدات الجيش عملياتها ضد المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية، بالتوازي مع مواصلة تأمين الممر الإنساني المحدد لخروج المدنيين المحاصرين باتجاه مخيم الوافدين.

وكان الجيش سيطر خلال اليومين الماضيين على بلدة النشابية وقرى ومزارع أوتايا وحوش الصالحية وكتيبة الدفاع الجوي وغيرها من المناطق، بعد عمليات عسكرية مكثفة. انتهى/خ. 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات