الأحد 05 آذار , 2018

مسؤولون كوريون جنوبيون يلتقون زعيم كوريا الشمالية

التقى وفد كوري جنوبي رفيع المستوى مكون من عشرة مسؤولين، اليوم الإثنين، في أول لقاء من نوعه، بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، في العاصمة بيونغ يانغ.

وقال متحدث باسم الرئاسة في كوريا الجنوبية، لوكالة رويترز، إن "وفداً من البلاد يزور كوريا الشمالية اجتمع مع الزعيم كيم جونج أون، اليوم الاثنين، في أول لقاء من نوعه".

وأضاف، أن "الوفد الذي يضم عشرة مسؤولين برئاسة تشونج يوي يونج رئيس مكتب الأمن الوطني، وصل إلى بيونجيانج في وقت سابق يوم الاثنين، والتقى على مأدبة طعام مع كيم بعدها".

وأثار تحسن العلاقات بين الكوريتين تكهنات عن إجراء محادثات مباشرة فى المستقبل بين واشنطن وبيونغ يانغ بعد توتر وتبادل للإهانات بين ترامب والزعيم الكورى الشمالى على مدى شهور مما أثار مخاوف من نشوب حرب.

وكانت بيونغ يانغ قد نددت بالتدريبات العسكرية المشتركة المقبلة بين القوات الأمريكية والكورية الجنوبية.

وقد تؤدى المناورات المزمعة إلى تعقيد هذه المهمة بعد أن حذر تعليق نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية فى كوريا الشمالية من أن بيونغ يانغ ستتصدى للولايات المتحدة إذا أجرت واشنطن تدريبات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية.

وأكدت كوريا الشمالية، أول أمس السبت، استعدادها لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة ولكنها قالت إنه لن تجلس بشروط مسبقة.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية، قوله "لن نتسول الحوار أو نتجنب الخيار العسكرى الذى تتحدث عنه الولايات المتحدة".

وعززت دورة الألعاب الشتوية التى جرت فى بيونغ تشانغ الشهر الماضى التواصل الذى حدث فى الآونة الأخيرة بين الكوريتين بعد تزايد حدة التوترات لأكثر من عام بسبب البرنامج الصاروخى لكوريا الشمالية وبعد سادس وأكبر تجربة نووية أجرتها فى خرق لعقوبات الأمم المتحدة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات