السبت 04 آذار , 2018

ألمانيا: أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي يؤيدون الانضمام للائتلاف الحكومي مع ميركل

أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا، اليوم الأحد، أن ثلثي أعضائه ومنتسبيه أيدوا مشاركة حزبهم في الائتلاف الحكومي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. ما سيسمح بتشكيل حكومة جديدة برئاسة ميركل.

وافق أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي على مشروع عقد ائتلاف حكومي جديد مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، مزيلين بذلك العقبة الأخيرة أمام تشكيل حكومة بعد خمسة أشهر على الانتخابات التشريعية، وفق ما أعلن الحزب الأحد.

وأفاد الحزب أن ثلثا أعضائه والمنتسبين إليه أيدوا المشاركة في الائتلاف، وصوّت 66% من المشاركين في هذا الاستفتاء الداخلي لصالح هذا المشروع، ما سيفتح الأبواب لولاية رابعة لميركل.

وأفادت قناتا تلفزيون حكوميتان وصحيفة "بيلد" أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي سيعقد مؤتمرا صحافيا في برلين لإعلان نتيجة الاستفتاء.

وتجدر الإشارة إلى أن موافقة الاشتراكيين الديموقراطيين حاسمة من أجل تشكيل حكومة جديدة برئاسة ميركل.

وتفاوضت قيادة الحزب في شباط/فبراير على اتفاق مع المستشارة، على أن يطرح الاتفاق على أعضاء أقدم أحزاب ألمانيا للموافقة عليه وسط خلافات داخلية.

ومع الضوء الأخضر من قاعدة الحزب، ينتهي مأزق غير مسبوق واجهته البلاد لخمسة أشهر بعد الانتخابات التشريعية، في وقت تحتاج أوروبا أكثر من أي وقت مضى إلى حكومة متينة في ألمانيا وسط أزمة بريكست وصعود الحركات القومية.

وبذلك سينتخب النواب ميركل رسميا مستشارة في منتصف آذار/مارس، في الرابع عشر من الشهر على الأرجح، لتبدأ ولايتها الرابعة.

غير أن انتخابات أيلول/سبتمبر أضعفت موقع ميركل إذ سجل حزبها المحافظ نتيجة متدنية إلى مستوى تاريخي، في وقت حقق اليمين المتطرف اختراقا تاريخيا.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات