الخميس 02 آذار , 2018

همسة برلمانية تحدد مصير المفسوخة عقودهم في الدفاع والداخلية

طالبت النائب عن إئتلاف دولة القانون، عواطف نعمة، رئيس اللجنة المالية النيابية محمد تميم، بالكشف عن أسماء النواب الذين وصفهم بأنهم "همسوا بأذنه" قائلين بأن فقرة إعادة منتسبي الجيش والشرطة المفسوخة عقودهم لن يتم تمريرها في الموازنة المالية لعام 2018.

وقالت نعمة في بيان أصدره مكتبها الاعلامي اليوم الجمعة، ان "رئيس اللجنة المالية، أدعى بأن نواباً همسوا بأذنه بأنهم يعلمون بأن فقرة إعادة منتسبي الجيش والشرطة المفسوخة عقودهم لن يتم تمريرها ولكنهم أضافوها لغرض الدعاية الانتخابية". 

مبينة ان هذا الكلام خطير ويتوجب على (تميم) أن يكشف أسماء من همسوا في أذنه، وبخلاف ذلك فهو يحاول الإساءة الى كل النواب المطالبين بإعادة المنتسبين المفسوخة عقودهم، علماً بأننا كنا قد قدمنا طلباً رسمياً بهذا الخصوص الى أعضاء اللجنة المالية ومن بينهم النواب ماجدة التميمي وهيثم الجبوري ومحاسن سعدون، ولسنا بحاجة الى ان نهمس في أذن أحد".

وأضافت، ان "إعادة هؤلاء ليست منة من رئيس اللجنة المالية ولا من أية جهة، ومن واجب السلطتين التشريعية والتنفيذية إعادتهم الى الخدمة وإنقاذهم وعوائلهم من معاناتهم وظروفهم المعيشية السيئة وأن نوفر لهم الحياة الكريمة".

وشددت نعمة، على "ضرورة تخصيص رواتب المفسوخة عقودهم بموافقة رئيس الوزراء ومجلس النواب لكي لايبقى مجال للحكومة للطعن في هذه الفقرة في الموازنة". انتهى/خ. 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات