الثلاثاء 11 تشرين الثاني , 2015

سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يعزي برحيل آية الله السيد محمد هادي الشيرازي

انتقل إلى جوار ربّه، العالم الجليل، آية الله السيد محمد هادي الشيرازي، السبط الأكبر لآية الله العظمى السيد عبد الهادي الشيرازي.

إثر هذا الخبر المؤلم، أرسل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، برقية تعزية إلى شقيق المرحوم، قدّم فيها تعازيه إلى الحوزة العلمية وذوي الفقيد.

كما أعرب سماحته دام ظله عن إجلاله وتقديره للخدمات الدينية والعلمية التي قدّمها الفقيد آية الله السيد محمد هادي الشيرازي في نشر وترويج ثقافة أهل البيت صلوات الله عليهم، وفي تربيته للعديد من الطلبة وتلامذة العلوم الدينية.

وإليكم نصّ البرقية:

"بسم الله الرحمن الرحيم 

إنّا لله وإنّا إليه راجعون

صاحب الفضيلة حجّة الإسلام والمسلمين السيد عبد المهدي سبط آية الله العظمى السيد عبد الهادي الحسيني الشيرازي دامت تأييداته.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في رحيل العالم الجليل أخيكم المعظّم السبط الأكبر لآية الله العظمى السيد عبد الهادي الحسيني الشيرازي قدّس سرّهما، الذي قضى عمراً مديداً في أيام السيد الجدّ وبعده إلى اليوم في خدمة أهل البيت الأطهار عليهم السلام وفي جوار سيّد الأوصياء مولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه بالتعلّم والتعليم على شتّى المستويات وتوثيق عُرى الحوزة العلمية العريقة المقدّسة، أعزّيكم والأسرة الكريمة التي لم تزل ومنذ أكثر من قرن ونصف وبعد رحيل شيخ الفقهاء الشيخ الأنصاري قدّس سرّه ترفد الأمّة الإسلامية عامة والحوزات العلمية المقدّسات خاصّة بالعلماء الأعلام والمراجع العظام والمؤلّفين لمختلف الموسوعات الإسلامية في العقائد والتفسير والحديث والفقه والأصول والأخلاق وغيرها من علوم أهل البيت الأطهار عليهم السلام.

وكلّي أمل ـ وبدعاء سيّدنا ومولانا بقيّة الله الأعظم عجّل الله تعالى فرجه الشريف ـ أن يتواصل ذلك كلّه، وأن يتغمّد الفقيد السعيد بواسع فضله ورحمته، ويحشره مع آبائه الطاهرين ويمنح الجميع جوامع الأجر ويلهمهم عظيم الصبر، ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله العليّ العظيم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات