الخميس 08 آيار , 2015

مجلس الأنبار يعلن انسحاب الحشد الشعبي من النخيب وتسلم الجزيرة والبادية ملف الناحية

أعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت، الخميس، عن انسحاب الحشد الشعبي من ناحية النخيب الى مدينة كربلاء وتسلم عمليات الجزيرة والبادية الملف الأمني في الناحية.

وقال كرحوت في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قوات الحشد الشعبي انسحبت من النخيب (400 كم جنوب غرب الرمادي) الى كربلاء".

وأضاف أن "قيادة عمليات الجزيرة والبادية تسلمت الملف الامني في الناحية".

وكان محافظ الانبار صهيب الراوي أعلن، أمس الأربعاء (6 أيار 2015)، عن موافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي على تسليم الملف الأمني بناحية النخيب إلى قيادة عمليات الجزيرة والبادية.

وأعلن قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء الركن ناصر الغنام، أمس، أن قطعات من الشرطة الاتحادية هي من تمسك منطقة النخيب بمحافظة الانبار، مؤكدا أن أي قوة أخرى ستدخل المنطقة بالتنسيق مع الحكومة المركزية وستخضع لقيادته، فيما كشف عن تحديث قاطع عسكري جديد ضمن مسؤوليته في المحافظة.

يذكر أن مجلس محافظة الأنبار كشف، أمس، أن قوات كبيرة من الحشد الشعبي دخلت إلى النخيب قادمة من كربلاء، وفيما أعرب عن تفاجئه من ذلك، طالب العبادي بسحب هذه القوة كون الناحية مؤمنة بالكامل.

السومرية نيوز

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات