الخميس 23 شباط , 2018

شرطة بابل توجه بالقبض على مروجي ظاهرة التسول بين الأطفال

وكالة النبأ للأخبار / جليل الغزي

وجهت قيادة شرطة بابل، اليوم الجمعة، جميع أجهزتها الأمنية بالقبض على مروجي ظاهرة التسول بين الأحداث والنساء ، معتبرة الترويج لتلك الظاهرة بأنه أحد أوجه الاتجار بالبشر.

وقال المتحدث باسم قيادة شرطة بابل العقيد عادل الحسيني لوكالة النبا للأخبار، ان "قائد شرطة بابل وجه جميع الأجهزة الأمنية خلال اجتماع موسع مع القادة الامنيين باعتقال اي شخص يروج لظاهرة التسول بين الأطفال والنساء في المحافظة من خلال تنظيم شبكات تسول تتوزع على مختلف مناطق المحافظة".

واشار الى انه "تم التوجيه بسرعة التحري عن الأشخاص الذين يديرون شبكات التسول في المحافظة بناءا على توجيهات وزارة الداخلية الخاصة بملاحقة كل من يثبت تورطه بامتهان ظاهرة التسول مستغلاً فئة الاحداث من كلا الجنسين كوسيلة لتحقيق ماربه المادية".

ولفت الحسيني الى ان "قيادة الشرطة اعتبرت الترويج لظاهرة التسول احدى أوجه الاتجار بالبشر بعد ثبت ان بعض الأماكن والأشخاص تخضع لعملية البيع والشراء بين بعض الأشخاص الطين يديرون شبكات من التسول".

وأضاف ان "الحملة تهدف لانقاذ الاطفال والمراهقين من مستقبل مجهول او استدراجهم بشكل بشع في اتجاهات مختلفة بعضها يضر بالأمن العام خاصة في ظل وجود جماعات متطرفة استغلت الأطفال وتحويلهم اداة للقتل والعنف".

وتشهد بابل انتشارا واسعا لظاهرة التسول وتحديدا بين الأطفال من كلا الجنسين وينتشرون بين الطرقات والتقاطعات بشكل مكثف.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات