الأحد 12 شباط , 2018

عمليات نينوى تلقى القبض على اخطر داعشي في الموصل بعد البغدادي

اكد مصدر بقيادة عمليات نينوى، اليوم الاثنين، ان قوات مغاوير قيادة عمليات نينوى وقوات سوات استطاعت القاء القبض على اخطر عنصر لداعش في سهل نينوى والذي صنف انه اخطر داعشي بعد البغدادي زعيم تنظيم داعش الارهابي والذي قاد عدة معارك بضمنها هجوم التنظيم على قضاء سنجار وتفجير جامع النبي يونس في الموصل. 

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة النبأ للاخبار، ان الداعشي عمار هويدي هو من قام عام 2006 بقتل عدد من منتسبي الشرطة بين قضائي الموصل والشرقاط جراء توزيع فاكهة البطيخ المسمم على السيطرات ومن جرائمه عام 2014 قام بقتل عدد من اهالي قرى الشبك بسهل نينوى البالغ عددهم 225 مواطن. 

واضاف المصدر ان هويدي كان المسؤول عن الهجوم على قضاء سنجار وسبي نسائها الايزيديات وقتل الابرياء من الايزيديين والعرب من أهل القضاء وقام بتفجير عدد من الاضرحة هو وشقيقه قبل ان يقتل الاخير جراء المعارك.

واكد المصدر ان الهويدي متهم باعتقال نساء جنوب شرق الموصل بناحية النمرود عندما أجبرهن على الطلاق من أزواجهم بحجة أن أزواجهم خارج المحافظة او منتسبين بالشرطة أو الجيش. 

وقال احد السكان المحليين ويدعى احمد ان "الداعشي هويدي كان السبب باعتقال جميع ضباط الجيش السابق ومنتسبي الشرطة المحلية وعناصر حزب البعث المنحل على مستوى محافظة نينوى وهناك جرائم أخرى لا تعد ولا تحصى قد ارتكبها بحق أهالي مدينة الموصل".

وتم إلقاء القبض على عمار العويدي اليوم في قضاء تلكيف مع 4 من القيادات احدهم وزير بداعش وهم الآن محتجزين بمقر عمليات نينوى. انتهى/خ. 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات